أخطاء يجب أن لا تقعي فيها عند الرد على أسئلة طفلك المحرجة

لا يختصر دور الوالدين بشكل عام، وخاصة الأم، في دور الرعاية والحماية والتغذية والتدليل فقط، بل عندما يبدأ  الطفل في الكلام، وتركيب الجمل ومعرفة ما يدور من حوله، يبدأ هنا دور الأم في الرد على كل أسئلة الطفل المحيرة التي تدور بخياله.

فبشكل سريع ستجدين أن أسئلته تطورت بشكل واضح، والتي تحتاجين لرد مقنع لها، والتي تناسب عمر الطفل، واتساع مداركه، معرفته أيضاً، فاليوم سوف نقدم لكي بعض النقاط المهمة.

  • لا تهربي  من الإجابة على أسئلة طفلك الذي يطرحها عليكِ، ولابد أن لا تعتبريها أسئلة غريبة وغير مشروعة مما تؤثر عليه بشكل سلبي.
  • فإذا قمت من عدم الرد على طفلك أو التهرب منه بأي شكل، فهذا سوف يؤثر على ثقته بكِ.
  • عدم الرد على الطفل بأقاويل كاذبة ليس لها صحة من الأساس، فالكذب على الطفل بحجة صغر السن وعدم إدراكه للحقيقة، سيفقدك مصداقيتك لأنكِ مصدر هام لمعلوماته.
  • إظهار بعد الحرج والتلعثم أناء الرد على الطفل قد يتسبب في طبع في نفسية الطفل فكرة خاطئة حول أسئلته.
  • الصراخ في وجه الطفل وإسكاته بالعنف قد يولد لدى الطفل انطباع العدوانية والانطوائية.

موقع عرب اب نيوز يقدم هذا الخبر من خلال مصادر متعددة وصحف عربية ومصرية والحقوق محفوظة لاصحابها
المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*