ثاني حالة سقوط شاب من أعلي مساكن المتحدة فى سيوف شماعة بالاسكندرية

من خلال موقع عرب اب نيوز يمكنكم متابعة اخر الاخبار الخاصة بالدولة المصرية من اخبار سياسية واقتصادية وفنية و رياضية وكذلك بالاسعار مثل اسعار العملات الاجنبية اسعار الدولار واسعار الريال السعودى واسعار الدينار الكويتى واسعار اليورو كما يمكنكم متابعه اسعار الاسمنت والحديد وغيرها من الامور الاقتصادية

ثاني حالة سقوط شاب من أعلي مساكن المتحدة – هل حالة السقوط الان أصبحة حالات طبيعية لمجرد انه تم حفظ قضية مماثلة ام انه مجرد صدفة ان يكون هناك حالتين وفاة لشباب فى مقتبل العمر على نفس الطريقة وهي السقوط من أعلي البنايات فهل هذا تضليل أم مجرد تعدد أسباب .

جاء اليوم لمشرفي صفحة ” أخبار العجمي و الاسكندرية ” خبر أليم بتوفي الشاب ” أمير أسامة ” من سيوف شماعة بالاسكندرية والذي أكتشف أهلي المنطقة وجود جثتة ملقاة فى الطريق مساء أمس بالتحديد فى عمارة العبور فى مساكن المتحدة فى سيوف شماعة و تم الابلاغ عن الحادث و بالفعل وصلت المباحث الى مكان الحادث و عمل تطويق أمني و نقل الجثة .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

و لكن المحير هنا انه كان هناك حالة سقوط منذ بضعة أيام فى نفس المكان وهي للشاب ” احمد على ” و الذي توفي أثر وقوعة من أحد المباني فى نفس المنطقة تقريباً و هذا ما يجعلنا نتسائل هل هذا نوع من الانتقام او نوع جديد من القتل ليكون بعيد عن اى شبوهات ام انه فعلا مجرد حادث لشاب كان يقوم بتعديل ” طبق الدش ” و بعدها اختل توازنة و وقع من أعلي البناية فى نفس المكان الذي سقط فيه الشاب ” احمد علي ” .

هذا ما ستكتشفة التحريات من فريق المباحث فى قسم المنتزه هذا و نعتقد ان هذا الحادث لن يمر مرور الكرام لانه الحادث القاني من نوعة لابد ان يتم أكتشاف اللغز القائم حتي لا تكون وسيلة سهلة للقتل بدون أى عقوبة و هذا ما يقلق فى الحادث انها تكون ستار لمجرم يستحق العقوبة و لكن نحن على ثقة أكيدة بفريق المباحث فى دائرة المنتزه الذي بكل تأكيد سيقوم بكمل التحريات الممكنة لكشف لغز ها الحادث و نحن على متابعة كاملة للحادث من خلال مشرفي صحفة ” أخبار العجمي والاسكندرية ” و التى تعتبر ضلع اساسي فى كشف أهم القضايا فى الاسكندرية و متابعتها لتوصيل الصورة كاملة لجميع المتابعين و لنا بوجة خاص .

موقع عرب اب نيوز يقدم هذا الخبر من خلال مصادر متعددة وصحف عربية ومصرية والحقوق محفوظة لاصحابها
المصدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*